توقيع إتفاقية بين هيئة الأسواق المالية ولجنة مراقبة هيئات الضمان

June 13, 2017

BACK

وقع رئيس هيئة الأسواق المالية حاكم مصرف لبنان رياض سلامه ووزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري في 13 حزيران 2016، مذكرة تفاهم بين هيئة الأسواق المالية ولجنة مراقبة هيئات الضمان تتعلق بتعزيز التعاون في ما بينهما وتنظيم الأعمال الرقابية التي تختص بالأدوات المالية الواردة في منتجات التأمين، بحضور رئيسة لجنة مراقبة هيئات الضمان بالإنابة ، وأعضاء مجلس إدارة هيئة الأسواق المالية. كما حضر الحفل عدد من المديرين العامين والتنفيذيين ورئيس جمعية شركات التأمين في لبنان ونقيب وسطاء التأمين في لبنان.

وتحدث خوري بالمناسبة، فقال “إن المذكرة خطوة في الاتجاه الصحيح، وتأتي أهميتها كونها الأولى من نوعها في لبنان بين جهتين رقابيتين مستقلتين”، متمنياً أن “يشهد لبنان مزيداً من التعاون ما بين الجهات الرقابية. “

وأشار خوري إلى أن “جهداً كبيراً تمَّ بذله من قبل الطرفين المعنيين للوصول إلى الصيغة التي تم توقيعها، حيث أن الدقائق الفنية معقدة للغاية في العمل الرقابي على شركات ووسطاء التأمين كما أن الرقابة على الأدوات المالية في غاية الأهمية لناحية حماية استثمارات حملة الوثائق”، لافتاً إلى أن لجنة مراقبة هيئات الضمان تعمل على عدد من المشاريع التي ستؤدي إلى نمو قطاع التأمين بحيث تصبح مساهمته في الناتج المحلي شبيهة بالدول المتطورة.

أما سلامه، فتحدث عن أهمية هذه المذكرة في تعزيز قدرة الهيئات الرقابية على حماية الإدخار المستثمر في الأدوات المالية المتنوعة والحد من مخاطر النظام بما يتطابق مع أحكام وروحية القانون 161. وقال “إن اعتماد مبدأ الرقابة الشاملة والتكاملية بين مختلف الأجهزة الرقابية يتماشى مع المنحى العالمي في هذا الإطار بعد الأزمة المالية العالمية في 2008 – 2009 الأمر الذي يعزز الثقة لدى المستثمرين والمصدرين للأدوات المالية ويؤمن الحماية الكافية لاستثماراتهم”.

وأشار الى أن “هذه المذكرة تتطابق مع إحدى متطلبات العضوية الكاملة لهيئة الأسواق المالية في منظمة IOSCO والتي تشدد على شمولية العمل الرقابي لكافة أوجه النشاط في الأسواق المالية وتفعيل قدرتها على المساهمة في الأسواق المالية وتفعيل قدرتها على المساهمة الإيجابية في النمو الاقتصادي بشكل عام”.