محاضرة عن الأسواق المالية في جمعية تجار بيروت: «الهيئة» تعمل لاستحداث سوق ثانوي مواز

May 13, 2015

BACK

محاضرة عن الأسواق المالية في جمعية تجار بيروت: «الهيئة» تعمل لاستحداث سوق ثانوي مواز

 

 

في إطار سلسلة المحاضرات التي تعقد على مدار العام وللسنة الثالثة على التوالي في مركز محاضرات جمعية تجّار بيروت برعاية بنك لبنان والمهجر، القى السيد سامي صليبا، عضو مجلس الإدارة التنفيذي لهيئة الأسواق المالية، محاضرة حول “الأسواق المالية اللبنانية : الآفاق والفرص المتاحة” بحضور عدد من ممثلي الهيئات الاقتصادية والجمعيات التجارية وكبار رجال الاعمال والاقتصاد.

 

 

وفي كلمة تمهيدية، ركّزً رئيس جمعية تجّار بيروت، السيد نقولا شمّاس على أهمية إنشاء هيئة الأسواق المالية كعلامة مضيئة على طريق تطوير هيكلية الأسواق المالية وتطبيق أدوات تمويلية حديثة في لبنان. من جهته، شدد رئيس مجلس الإدارة ومدير عام بنك لبنان والمهجر سعد أزهري، في كلمته على «دعم القطاع المصرفي لهيئة الأسواق المالية ومساهمته دائماً في جهودها لتطوير الأسواق المالية اللبنانية، مضيفاً إن التحديات التي تواجه عمل هيئة الأسواق المالية عديدة، فإضافة إلى الأوضاع السياسية والاقتصادية الهشة، هناك التحديات التي تتعلّق بتطوير قانون الشركات وهيكلها المالي والصفة العائلية التي تطغى عليها، وبمحدودية الثقافة الاستثمارية، وبالمنافسة من الأسواق المالية المحلية والأجنبية.

 

 

وأكد أنه على عكس ما يزعم البعض، فالقطاع المصرفي لا يرى الأسواق المالية منافساً لنشاطاته، بل يراها مكملاً لخدماته وعاملاً مهماً في تطوير أداء مصارف الاستثمار والأعمال ومحفزاً في تحديث منتجاته المصرفية والمالية.

 

من جهته أشار عضو مجلس الادارة التنفيذي في «هيئة الاسواق المالية» سامي صليبا الى ان الهيئة ستلعب دوراً حاضناً، وتعمل على مواكبة ورعاية وتنظيم العلاقة بين أصحاب الاعمال وبين مصارف الاعمال والمؤسسات المالية بما يتلاءم مع احتياجات الفريقين، من اجل تطوير السوق المالية لتكون المرتكز الثالث لدولة اقتصادية فاعلة.

 

 

وتابع: «تعتبر الاسواق المالية ذات أهمية كبرى للاقتصاد الوطني والمستثمرين والشركات المصدرة للادوات المالية المتداولة بالسوق باعتبارها المنبع للاموال التي تحتاجها الشركات من تكوين لرؤوس الاموال لمشاريعها الاستثمارية، وتمويل عمليات النمو والتوسع، للشركات القائمة فضلاً عن كونها احدى متطلبات الاصلاح الاقتصادي».

 

 

ولفت الى ان هيئة الاسواق المالية وبتوجيهات من حاكم مصرف لبنان رياض سلامة تقوم بدراسة مفصلة تهدف الى استحداث وترخيص سوق ثانوي مواز وذلك سعياً منها الى تطوير السوق وتحفيز الاستثمار بانتظار الانتهاء من عملية خصخصة بورصة بيروت.